البث الحي

الاخبار : سينما

cache_660x660_Analog_medium_11521205_721472_07062019.PNG

17 فيلما من 11 بلدا في مهرجان السينما الخضراء بالرديف

تنتظم فعاليات الدورة الأولى لمهرجان السينما الخضراء المخصص لأفلام البيئة من 12 إلى 16 جوان بمدينة الرديف من ولاية قفصة . وتسعى هذه التظاهرة السينمائية الجديدة إلى التوعية بضرورة إيجاد حلول للمشاكل البيئية والتغيرات المناخية .
هذا المهرجان الذي تنظمه الجامعة التونسية لنوادي السينما ونادي السينما بالرديف ومن المنتظر أن يكون موعدا سنويا قارا، سيجمع في دورته الأولى هذه 17 فيلما بين أشرطة طويلة وقصيرة تمثل 11 بلدا هي تونس والجزائر والمغرب وفرنسا واسبانيا والمانيا وكندا والولايات المتحدة واندونيسيا وكينيا وبلغاربيا.
ووفق ما أوضحه المنظمون يهدف المهرجان إلى تسليط الضوء على الثراء الثقافي والبيئي لمنطقة الحوض المنجمي التي تنتج سنويا 400 ألف طن من الفسفاط. وتم اختيار الحوض المنجمي (قفصة والرديف وأم العرايس) لإقامة المهرجان، لأنها من أكثر المناطق تأثرا بالمشاكل البيئية منذ اكتشاف الفسفاط في جبل ثالجة سنة 1885 وفق ما جاء في الملف الصحفي.
ومن شأن تنظيم هذه التظاهرة أن تساهم في توسيع الحوار وتعميقه والتوعية بالمشاكل البيئية والاجتماعية التي يواجهها سكان هذه المنطقة فضلا عن تقريب السينما من المناطق الفاقدة لها. كما ستساهم في التعريف بالأفلام التي تتطرق الى هذه القضايا والتي لا تحظى بالاهتمام أو الترويج في المسالك التجارية التقليدية.
ولتحقيق هذه الأهداف سعت الجامعة التونسية لنوادي السينما بالاشتراك مع دار الثقافة يوسف بن محمد إلى تنظيم تظاهرة تستمر على مدى خمسة أيام تجمع بين نشر الثقافة السينمائية والدفاع عن القضايا البيئية والتنمية المستدامة والتحسيس برهاناتها عبر متابعة العروض والمشاركة في حصص النقاشات التي تتبعها.

وات

بقية الأخبار

asbu_logo.fest.20_ar festival

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو