البث الحي

الاخبار : الاخبار

mg

معهد تونس للترجمة : تقديم كتاب « القول والمقول » لأوزالد ديكرو

في إطار سلسلة جديدة من المحاضرات التي يحتضنها ويقدّمها معهد تونس للترجمة والتي يناقش خلالها إصداراته الجديدة، انعقدت يوم الاثنين 13 جانفي 2020 أولى لقاءات هذا البرنامج بتقديم كتاب « القول والمقول » لأوزالد ديكرو، ترجمة وتقديم الأستاذة بسمة بن الحاج رحومة الشكيلي في قاعة الدكتور المنجي الشملي بمعهد تونس للترجمة.
ندوة حضرها كلّ من المديرة العامة لمعهد تونس للترجمة الأستاذة زهيّة جويرو، الكاتب التونسي حمادي صمود الذي قام بمراجعة هذا الكتاب ومدير دار محمد علي للنشر وهي المؤسسة التي نشرت ترجمة هذا الكتاب.
افتتحت المديرة العامة لمعهد تونس للترجمة هذا اللقاء وقدّمت لمحة موجزة عن الأنشطة الجديدة وهي عبارة عن تقديم مجموعة من الإصدارات الحديثة للمعهد، قبل أن تقدّم الأستاذة والباحثة التونسية بسمة بن الحاج رحومة الشكيلي النسخة التي ترجمتها لكتاب « القول والمقول » الذي صدر حديثا عن « معهد تونس للترجمة » و »دار محمد علي »، والذي نُشرت طبعته الأولى عام 1980 للكاتب أوزالد ديكرو.
تقول بسمة بن رحومة عن الكتاب: » يقف الكتاب عند عدد من النظريات اللغوية بالرجوع إلى العديد من المؤلّفات الصادرة في هذا المجال خلال عقدين سابقين، ويتناول موضوعات التحدّث والتنظيم النحوي للجملة وأفعال الكلام والوصف الدلالي في اللغويات، والبنيوية وقوانين الخطاب، وما وراء اللغة والأداء. ويركّز اللغوي الفرنسي في جملة دراساته على الحجاج اللغوي وما يتعلّق به من جهاز مصطلحي ومفاهيمي، في محاولته للبحث عن المعايير والضوابط التي تؤطّر التلفّظ لحظة التخاطب، والبرهنة على تصوّر غير استدلالي للتداول حيث طوّر ديكرو هذه النظرية اللسانية التي تهتم بالوسائل اللغوية وبإمكانات اللغات الطبيعية التي يتوفّر عليها المتكلّم، وذلك بقصد توجيه خطابه، و التي تمكّنه من تحقيق بعض الأهداف الحجاجية، و التي تنطلق من الفكرة الشائعة التي مؤدّاها: « أننا نتكلّم عامة بقصد التأثير ».
وتضيف في هذا الإطار: » يحمل ديكرو مشروعا لسانيا جديدا ويبني منوالا تفسيريا مغايرا للقول والمقول، فهو ثمرة من الثمرات التي جنتها اللسانيات من التداولية، بل هو قراءة مغايرة للإرث التداولي الفلسفي. » وأكّدت في نفس السياق أن الكاتب يستعرض في جملة عناصر هذا العمل دراسته وأبحاثه ومراجعاته وهو ما يجعل القارئ العربي أمام بحث متكامل يساعده على فهم القول بالمقول في سياق الأبحاث المتجددة لنظريات المعرفة في اللغة واستعمالاتها ودلالاتها.
يعدّ أوزالد ديكرو أحد أبرز علماء اللغة الفرنسيين، الذين قدّموا العديد من الدراسات والمؤلّفات من منطلقات فلسفية في مواضيع مختلفة تتعلّق بالصوتيات ووظائف اللغة، إضافة إلى عمله مدرّساً ومديراً لـكلية الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية في باريس.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو