البث الحي

الاخبار : متفرقات

bac2018_0

مدير عام الامتحانات : وزارة التربية تعمل على عدة سيناريوهات لتحديد موعد إجراء امتحانات الباكالوريا

قال مدير عام الامتحانات بوزارة التربية، عمر الولباني، « إن الوزارة تعمل على عدة سيناريوهات محتملة لتحديد موعد امتحان الباكالوريا للسنة الدراسية الحالية 2019-2020 تفاعلا مع تطور الوضع الوبائي لفيروس كورونا المستجد في تونس والعالم.

وأكد أن وزارة التربية تعمل وفق ثوابت أساسية تتمثل في تأمين سلامة كل التلاميذ والإطار التربوي والحفاظ على مصداقية وقيمة الشهائد العلمية، مشيرا إلى أنها تعمل أيضا على إنجاز موعد امتحان الباكالوريا في موعده يوم 10 جوان القادم. ولم يستبعد تأجيل موعد امتحان الباكالوريا إلى ما بعد 10 جوان المقبل بأسبوع أو أسبوعين إذا استمر اعتماد الحجر الصحي العام، لكنه قال إن الوزارة قد تلجأ إلى تأجيل الموعد إلى ما قبل افتتاح السنة الدراسية المقبلة سبتمبر القادم إذا تفاقم انتشار الفيروس. وشدّد الولباني على سعي وزارة التربية لإنقاذ السنة الدراسية وتجنب الوقوع في سنة بيضاء، مفيدا بأن تأجيل موعد الباكالوريا لا يجب أن يتجاوز في أسوء الحالات موعد افتتاح السنة الدراسية المقبلة لاحترام فترة التوجيه الجامعي التي تستغرق بعض الوقت. واضاف بالقول « مبدئيا ستجرى الامتحانات الكتابية بالنسبة إلى الباكالوريا يوم 10 جوان المقبل وهذا يبقى السيناريو الأساسي للوزارة، لكن هناك سيناريوهات أخرى نعمل عليها وذلك بالتشاور مع نقابات التعليم في صورة تفاقم انتشار الوباء في تونس والعالم ».

واكد الولباني بأن نسق تقدم إنجاز الدروس بالنسبة للأقسام النهاية وخاصة الباكالوريا خلال السنة الدراسية الحالية 2019-2020 يعتبر « مقبولا »، مبرزا أن إتمام البرامج يتطلب أربعة أو خمسة أسابيع على أقصى تقدير بالنسبة إلى تلاميذ الباكالوريا. ويُفترض أن تجرى الاختبارات الكتابية لما يعرف بالباكالوريا البيضاء في مطلع شهر ماي المقبل. ويقول الولباني إنه في صورة تم احتواء فيروس كورونا سيتم استكمال البرامج طيلة شهر أفريل المقبل على أن يتم إجراء الباكالوريا البيضاء في موعدها. ويؤكد المصدر ذاته بأن السنة الدراسية الحالية لم تشهد تقطعات على مستوى الدراسة مثلما حصل خلال السنوات الدراسية الماضية بسبب توقف الدروس لأسابيع نتيجة إضرابات الأستاذة التي لم تمنع رغم ذلك من إنجاز الامتحانات الوطنية في تاريخها. كما كشف مدير عام الامتحانات بوزارة التربية عن خطة الوزارة لإبقاء تلاميذ الأقسام النهائية لاسيما الباكالوريا على صلة بالتواصل البيداغوجي حتى لا يشعروا بوجود انقطاع، مبينا أن الوزارة تخطط لتقديم الدروس عن بعد عبر وسائل الإعلام وعبر موقعها على « يوتيوب ».

وبحسب الولباني يبلغ عدد المترشحين إلى امتحان الباكالوريا هذا الموسم نحو 133 ألف مترشح من مدارس عمومية وخاصة وبصفة فردية، فيما يبلغ عدد المترشحين لامتحان ختم التعليم الأساسي « النوفيام » 27 ألف مترشح. أما بالنسبة إلى مناظرة الدخول إلى المدارس الإعدادية النموذجية بلغ عدد المترشحين 52 ألف مترشح.

وات

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو