البث الحي

الاخبار :

theatre11

مختصون يبحثون مسألة « السلطة والمعرفة في المسرح » ضمن الدورة العاشرة لمهرجان المسرح العربي

انطلقت يوم الخميس 11 جانفي أولى الندوات الفكرية المبرمجة ضمن الدورة العاشرة لمهرجان المسرح العربي الملتئمة بتونس من 10 إلى 16 جانفي الحالي، وقد تمحورت حول « السلطة والمعرفة في المسرح ».

وخصص الجزء الأول إلى تقديم بحوث كل من من سافرة ناجي (العراق) وعبد الحليم المسعودي (تونس) وصراح سكينة تلمساني ( الجزائر) أما الجزء الثاني فقد خصص لبحث إشكالية المسرح في علاقته بالمعرفة وقد ترأس الجلسة الدكتور احسن تليلاني، وشارك مختصون من تونس والمغرب ولبنان.

ووفق بيان إعلامي صادر عن المنظمين، اعتبر المغربي حسن يوسفي أن الخلفية التي تتأسس عليها التجربة المسرحية لسعد الله ونوس تتصل بمفهومه للكتابة وبتصوره للفن وعلاقته بالحقيقة كما تطال مقومات الإبداع على صعيد المادة الممسرحة واتخاذها ذريعة لإنتاج المعرفة الموضوعية، فضلا عن جعل المعرفة واجهة لتعرية أعطاب الواقع وفي مقدمتها العطب الأصل المتصل بالسلطة وتداعياتها.

أما التونسي هشام بن عيسى فقد أشار إلى وجود تشابه بين المسرح والمخدر في تغيير المدركات، في تقديره، إلا أن المسرح يثير الإدراك عبر القلق والصدمة والدهشة والعجب، مضيفا أن دور الفن والفنان تغير حيث لم يعد باحثا عن حقيقة مطلقة بل أصبح الفن محرضا على الخروج من الواقع والمحتوم في محاولة فك معطيات اليومي من اجل وعي أكبر وفهم أحسن للمعيش.

وتطرق اللبناني هشام زين الدين إلى علاقة السلطة بالمسرح والدور السياسي الترويجي الذي لعبه النشاط المسرحي منذ نشأته عند الإغريق، معرّجا على استخدام الرومان للمسرح بهدف ترسيخ الأفكار والمعتقدات في نفوس الجماهير.

وأشار إلى أن أن الكنيسة استخدمت خلال القرون الوسطى المسرح لتثبيت قيم الديانة المسيحية ترغيبا وترهيبا، معتبرا أن فترة النهضة شهدت تأكيدا لدور المسرح المؤثر في تكييف رأي عام غلب عليه الطابع الثقافي ولم يخل من الطابع السياسي. وخلص إلى القول بأن غالبية الأنظمة استخدمت في القرن العشرين المسرح كعامل مساهم في تكييف الشعوب بحسب الأفكار والمعتقدات السائدة.

وات

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو