البث الحي

الاخبار : فنون تشكيلية

cache_660x660_Analog_medium_11141129_141187_18022019

فنان تشكيلي عصامي متقاعد من سلك الحماية المدنية يقدم إبداعاته بدار الثقافة علي الدوعاجي

يتواصل برواق الفنون بدار الثقافة علي الدوعاجي بحمام سوسة المعرض الخاص للفنان التشكيلي العصامي إكرام الغربي الذي تقاعد مؤخرا من سلك الحماية المدنية وتفرغ لممارسة فنه.

وقد جمع المعرض الذي يمتد إلى غاية 23 فيفري الجاري، أعمالا فنية مختلفة المضامين والمواضيع جسمها الرائد السابق في الحماية المدنية إكرام الغربي في 38 لوحة فنية عبرت عما في باطن هذا الفنان التشكيلي العصامي من أحاسيس ذاتية مستلهما عبرها مدراس تشكيلية شهيرة على غرار « بيكاسو » و »سلفادور دالي » و »علي بن سالم ». $

وحول أعماله التشكيلية، أوضح إكرام الغربي في تصريح لـ »وات »، أن اللوحات المعروضة في هذا المعرض الثالث في رصيده تختزل رؤيته للرسم وتبرز مدى تأثره بالمدارس التاريخية الكبرى في الرسم كالانطباعية والتعبيرية والتجريدية ولاسيما السريالية.

ولاحظ أن تجربته في الفنون التشكيلية قادته إلى الاقتراب أكثر من المدرسة السريالية والتي تجسدها أغلب اللوحات المعروضة المعبرة عما يخالجه من تجارب وأحاسيس.

وقد حاول إكرام الغربي التعبير من خلال أعماله الغارقة في الاصالة والتجذر والتي طغت فيها الألوان الخفيفة والزاهية التطرق إلى مختلف مظاهر الحياة اليومية للمجتمع التونسي من خلال إبراز الواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي المتردي الذي أصبحت تعيشه البلاد في السنوات الأخيرة والذي تجسم بالخصوص في اللوحة  » دمعة قائد  » التي رسم فيها القائد القرطاجني حنبعل ودمعة بلون أحمر تنسكب من عينه.

وعكست اللوحات المعروضة تأثر الفنان العصامي بالواقع المحيط به وكشفت بصفة ضمنية في جانب منها مواقفه من القضايا الوطنية والعربية حيث كانت القضية الفلسطينية دائمة الحضور في اللوحات المعروضة وهذا ما يعتبر شكلا من أشكال الجمالية الفنية، وفق تعبير إكرام الغربي الذي أكد أن اعماله التشكيلية تدعو المتلقي للتأمل فيها والتمعّن في تفاصيلها وقراءة ما تحمله بداخلها من رسائل.
وقال إكرام الغربي أنّه يرغب في تطوير تجربته من خلال المشاركة في الدورات التكوينية والمهرجانات والملتقيات التي تقدم الإضافة لكل فنان عصامي، مشيرا إلى أنه يعتزم تقديم ملف للالتحاق بعضوية إتحاد الفنانين التشكيليين لاسيما بعد أن أصبح متفرغا لفنه بعد تقاعده من سلك الحماية المدنية.

وات

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو