البث الحي

الاخبار : أدب و إصدارات

107554256_2678191309129375_2159236838926966464_n

عدد خاص لمجلة الحياة الثقافية

تزامنا مع تنظيم أربعينية فقيد الساحة الثقافية الأستاذ الشاذلي القليبي الذي وافته المنية يوم 13 ماي المنقضي، أصدرت وزارة الشؤون الثقافية عددا خاصا من مجلة « الحياة الثقافية » التي تعود بنفس المناسبة إلى الظهور بعد فترة من الاحتجاب والركود.

مستهل العدد (307) جاء بكلمة افتتاحية لوزيرة الشؤون الثقافية شيراز العتيري ، و قد ورد في المجلة  لحسن بن عثمان « الشاذلي القليبي وحكاية الحديث الأخير ». ويكتب محمود الحرشاني « الشاذلي القليبي: العولمة كاللسان.. فيه صلاح كثير.. وفساد كثير.. ». ويكتب عبد الواحد ابراهم  » كان الشاذلي القليبي هناك ». ونقرأ لمحمد الصادق عبد اللطيف « وداعا سي الشاذلي.. إلى جنة الخلد ». ويطلعنا جلول عزونة على صورة الشاذلي القليبي كأنموذج للمثقف التونسي. ويكتب حسونة المصباحي « الشاذلي القليبي وجيل إرادة الحياة ». ونقرأ لشكري الصيفي « الشاذلي القليبي: استثناء تونسي في سياق العمل العربي المشترك ». ويكتب رياض خليف « الشاذلي القليبي :المثقف محرّضا.. ». ونقرأ لفاتن ريدان « الشاذلي القليبي: رائد الحركة الثقافية ومُعمّد أيام قرطاج السينمائية ».

وتضمن العدد عشرات الصور والوثائق المرجعية النادرة، تعلقت بخطابات ألقاها الأستاذ الشاذلي القليبي وأيضا بأنشطته التي لا تحصى ولا تعد، بدءا بالإذاعة مرورا بالشأن الثقافي بما في ذلك تفاصيل إشرافه على الاستشارة القومية للثقافة عام 1971، وصولا إلى نشاطه الديبلوماسي وبيان استقالته من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية،. إلى جانب بعض مقالاته الفكرية والأدبية التي حبرها فقيد الساحة الثقافية طيلة مسيرته الزاخرة.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو