البث الحي

الاخبار : متفرقات

lay

وفاة المؤلف الموسيقي فرانسيس لاي الحائز على جائزة الأوسكار « 

رحل المؤلف الموسيقي الفرنسي  فرانسيس لاي الأربعاء عن 86 عاما مخلفا ورائه موسيقى « تبقى في القلوب » التي لاقت نجاحا باهرا خاصة في أفلام « لوف ستوري » و »رجل وامرأة ». وأعلن رئيس بلدية نيس كريستيان إستروزي الأربعاء وفاة الفنان الشهير.

وقال وزير الثقافة فرانك رييستر في تغريدة « بنوتات قليلة كان فرانسيس لاي يملك موهبة جعل أفلام كبيرة أجمل وأكثر تأثيرا. ومع رحيله يتردد صدى موسيقاه في قلوبنا ».

انطلقت مسيرة فرانسيس لاي الفنية كعازف أكورديون يرافق الشاعر والمغني برنار ديمي قبل أن يباشر تأليف الأغاني لكبار تلك الفترة من أمثال ايديت بياف  و جولييت غريكو وإيف مونتان.

وقد ألف لبياف أول عمل له بعنوان « لو دروا ديميه ». إلا أن لقاءه بالسينمائي كلود لولوش بعد سنتين في العام 1965 شكل المنعطف الفعلي في حياته.

وقد وضع موسيقى فيلم « أن أوم إيه أون فام » (رجل وامرأة) لكلود لولوش مع « شابادا-بادا » الشهيرة التي غنتها نيكول كروازيي وقد استعيدت أكثر من 200 مرة بعد ذلك.

وكان لاي المؤلف الموسيقي المفضل لدى كلود لولوش وقد وضع موسيقى كل أفلامه. وعمل في الفترة الأخيرة على تسجيلات جديدة في إطار تكملة لفيلم « رجل وامرأة » تصور راهنا.

ونال جائزة أوسكار عن موسيقى فيلم « لوف ستوري » العام 1970. وقد غنى الثنائي أندي وليامز وشيرلي باسي « وير دو آي بيغين » في الفيلم والتي استعادتها المغنية الفرنسية ميراي ماتيو (أون إيستوار دامرو).

ولد فرانسيس لاي في أفرسل  1932 في نيس وألف أيضا موسيقى أكثر من مئة فيلم و600 أغنية. وكان أحد أكبر مؤلفي موسيقى الأفلام التصويرية في جيله إلى جانب ميشال لوغران وفلاديمير كوزما.

وكالات

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو