إذاعة تونس الثقافية | "تونس جزر الفنون" عنوان الدورة 16 المهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالمنستير
البث الحي

الاخبار : فنون تشكيلية

1385307_440695252706829_243186829_n-640x411

« تونس جزر الفنون » عنوان الدورة 16 المهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالمنستير

تحت عنوان « تونس جزر الفنون » تنظم الجمعية التونسية للفنون الجميلية بالمنستير بدعم من وزارة الشؤون الثقافية الدورة 16 من المهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالمنستير من 18 إلى 28 جوان 2018 بمشاركة 114 من الفنانين التشكيلين من 21 دولة وستكون العراق ضيف شرف هذه الدورة وفق ما أفاد وات محمّد فتحي البوّاب رئيس جمعية الفنون الجميلة بالمنستير
وسيشارك لأوّل مرّة فنانون تشكيليون من الكويت وأوزباكستان وباكستان وسنغفورة وطاجكستان إلى جانب دول سبق لها المشاركة على غرار تونس والجزائر والمغرب ومصر والسعودية والعراق والأردن ولبنان وفرنسا وكندا وألمانيا وبلجيكا وروسيا وتركيا وأكرانيا. واختيار محور هذه الدورة الذي جاء باقتراح من وزارة الشؤون الثقافية يأتي للتأكيد على أنّ الجزر التونسية تجسد ثراء الثقافة والحضارة التونسية وتنوعها.
وسيقع تنظيم ورشة للرسم تحت الماء بين جزيرة « الوسطانية » وجزيرة « الحمام » بالمنستير إلى جانب زيارة جزر قوريا بالمنستير وموقع أوذنة الأثري وقصر النجمة الزهراء ومتحف باردو وسيدي بوسعيد وقرطاج والحمامات والهوارية وقربص والمدينة العتيقة بسوسة والميناء الترفيه القنطاوي حرصا من منظمي المهرجان على ترويج الوجهة التونسية لدعم السياحة في البلاد التونسية لما تتميز به من خصوصيات طبيعية وثراء.
وضيوف الشرف خلال هذه الدورة من تونس هم الهاشمي مرزوق وعبد الحميد الثبوتي وعبد العزيز كريد وعلي الزنايدي. ويبلغ مجموع التونسيين المشاركين خلال هذه الدورة 22 نحاتا وفنّانا تشكيليا إلى جانب ضيفي شرف الدورة وهما الفائزين خلال الدورة الفارطة مهدي وضاح من العراق والفنّانة التشكيلية جانيك اركسون من كندا والتي ستنظم معرضا خاصا بها حول المنستير وتونس على هامش المهرجان سيفتتح يوم 18 جوان الجاري بالمركب الثقافي بالمنستير.
وتتميز هذه الدورة وفق رئيس جمعية الفنون الجميلة بالمنستير، بالخروج بالانشطة نحو الساحة الواقعة قرب السور الأثري والمنارة الواقعة في محيط مقر مكتب البريد بمدينة المنستير، ومقر الولاية والسوق المركزية حيث ستنظم ورشات رسم تفاعلية مفتوحة للجمهور على مدى يومين إلى جانب نحت الفنّان عبد العزيز كريد لمنحوتة على الحجارة في ساحة الفنّون بالمنستير. وبين رئيس الجمعية الحرص على تركيز عدّة أعمال فنية في هذه الساحة تكون من انجاز فنانين من الجمعيات المتوأمة معها والبالغ عددها حاليا 11 وسيرتفع إلى 12 خلال هذه الدورة بإبرام اتفاقية توأمة مع جمعية كهرمانة العراقية.
وينتظر تسجيل مشاركة عراقية مكثفة لمجموع 32 من الفنانين التشكيلين العراقيين علاوة على إبرام اتفاقية مع جمعية الطب والثقافة والفنون التونسية التي تشارك لأوّل مرّة على هامش المهرجان بمعرض بعنوان « الطبيب الفنّان ».
والدورة 16 للمهرجان الدولي للفنون الجميلة بالمنستير هي الأولى التي ستنتظم في غياب رئيسها المؤسس محسن الكتاري الذي وافته المنية يوم 6 أفريل 2018 وتقرر اعترافا له بالجميل وبما قدمه طيلة مسيرته الحافلة إطلاق اسمه على المتحف الدولي للفنون المعاصرة بالمنستير المزمع تدشين الجزء الأوّل منه.
ووقع هذه السنة تقديم تاريخ تنظيم المهرجان الذي عادة يكون سنويا في سبتمبر إلى شهر جوان الجاري لمزيد تشريك الطلبة ولفسح المجال لمهرجان الفنون التشكيلية الذي ستنظمه وزارة الشؤون الثقافية خلال الفترة أوت -سبتمبر 2018 حسب محمّد فتحي البواب.
وكانت أوّل دورة من المهرجان الدولي للفنون الجميلة انتظمت سنة 2003 في المركب الثقافي بالمنستير، علما أن جمعية الفنون الجميلة أحدثت بتاريخ 15 جويلية 2004.

وات

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو