إذاعة تونس الثقافية | توظيف احدث التقنيات السمعية البصرية في العمل المسرحي "الحورية الصغيرة ميار"
البث الحي

الاخبار : مسرح

mayar

توظيف احدث التقنيات السمعية البصرية في العمل المسرحي « الحورية الصغيرة ميار »

تابع مساء أمس الثلاثاء جمهور من الصغار والكبار بمدينة الثقافة بالعاصمة مسرحية « الحورية الصغيرة ميار » للمخرجة سناء أيوبي وللمنتج يوسف بوعجاجة .

الحورية ميار والملك شامان والامير ريان والساحرة مومون والخادم دودي وغيرهم من الشخصيات التي قدمت على ركح قطب المسرح والفنون الركحية بحضور فني طريف راوح جمع بين الغناء والرقص في إطار قصة طريفة ومشوقة تدور أحداثها في أعماق البحار كالتي نشاهدها في أفلام ديزني الكارتونية الشهيرة.
وبالإعتماد على تقنيات بصرية عالية الجودة قائمة على اختيارات ضوئية ومشهدية بتقنية الثلاثية الأبعاد، رحل المتابعون للمسرحية الى عالم الخيال الروائي بحوار غنائي ولوحات راقصة أداها 11 ممثلا لعبوا أدوارا مختلفة تتفاعل في تحركها مع حورية البحر الصغيرة ميار في حيرتها وفضولها ووجدانها.
الأضواء والفيديوهات والملابس في هذا العمل جاءت متناغمة مع المسار الخيالي والدراماتورجي الذي آداه منفذو المسرحية بأسلوب غنائي محمل بكلمات موزونة مع اللحن ومعبرة عن مغزى العمل، وكان هذا العنصر الجمالي قادرا على شد انتباه الأطفال وتركيزهم على تطور أحداث المسرحية حتى النهاية.
ويهدف هذا العمل المسرحي وفق معديه الى تعزيز تموقع الأعمال الموجهة للأطفال وتطوير حضورها في المشهد الثقافي من خلال الاشتغال على ثنائية الحركة والغناء بتقنيات بصرية عالية الجودة، وستشارك مسرحية « الحورية الصغيرة ميار » في المهرجانات والتظاهرات الثقافية المقبلة الخاصة بالأطفال.

وات

 

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو