البث الحي

الاخبار : الاخبار

sinaa-tajdid

تتويج 12 مبتكرا في « المناظرة الوطنية للصناعة والتجديد 2020 – 2021″

توّج 12 مبتكرا  يوم الأربعاء 27 أكتوبر  في المناظرة الوطنية للصناعة والتجديد 2020 – 2021″، وتحصل 5 منهم على الجوائز الأولى المقدرة قيمتها على التوالي 15 ألف دينار و10 آلاف دينار و5 آلاف دينار

وتنتظم هذه المسابقة ببادرة من وكالة النهوض بالصناعة والتجديد بالشراكة مع الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والوكالة الألمانية للتعاون الدولي ومشروع « إينوفي » المموّل من الاتحاد الأوروبي والتي تنفذه الوكالة الفرنسية للخبرة الفنية الدولية
وشملت هذه الدورة الرقمية خمس فئات تتمثل في الابتكار التعاوني والابتكارات بهدف التحكم في أزمة كوفيد – 19 اضافة الى التحول الرقمي والصناعي 4.0 والابتكار المقتصد وادارة الابتكار
وضمت هذه المسابقة مشاركين من مؤسسات صناعية ومسدي خدمات متعلقة بالقطاع الصناعي ومؤسسات جامعية ومراكز ومخابر أو وحدات للبحوث (عمومية او خاصة) وشركات ناشئة وجمعيات مهنية
وشملت أيضا هياكل دعم للتجديد والتحول التكنولوجي (مراكز تقنية قطاعية ومراكز تكنولوجية…) ومبتكرين مستقلين (غير منتمين لهياكل محددة)
وأوضح المدير العام لمركز النهوض بالصناعة والتجديد، عمر بوزوادة، ان 139 مشاركا في هذه الدورة قدموا من 21 ولاية تونسية، مشيرا الى غياب ممثلين عن ولايات قابس وتوزر وباجة
وأشار بوزوادة، خلال حفل توزيع الجوائز، بمقر منظمة الأعراف، إلى تميز هذه الدورة برقمنة مختلف مراحل المسابقة انطلاقا من طلبات المشاركة وتقديم الملفات والتقييم، مضيفا أنه سيتم تسليط الضوء على المشاريع الفائزة خلال هذه الدورة أو في اطار مشاريع أخرى
وذكر بان المسابقة قد مكّنت منذ سنة 2014 العديد من الفائزين من تطوير نشاطهم في الخارج
وتهدف المناظرة، التي دأبت وكالة النهوض بالصناعة والتجديد على تنظيمها كلّ سنتين منذ سنة 2014 في إطار عزم الدولة وكافة المتدخّلين الاقتصاديين على تنمية ثقافة التجديد ونشرها باعتبارها الداعم الرئيسية للنهوض بالاقتصاد وذلك من خلال تشجيع التكامل والشراكة بين مجالي الاقتصاد والبحث العلمي
وأكّدت وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة، نائلة القنجي، بالمناسبة، العمل على مساعدة المؤسسات الصغرى والمتوسطة قصد رفع قدرتها التنافسية والانخراط في الصناعة الذكية وخلق جيل جديد من المؤسسات الناشئة من خلال إحداث مراكز الموارد التكنولوجية بالأقطاب التكنولوجية، التي تعمل على بعث حركية اقتصادية في الجهات الداخلية وتساهم في خلق فرص استثمار جديدة وإحداث مواطن شغل إضافية
وأشارت الوزيرة إلى أن الاستراتيجية الوطنية لقطاعي الصناعة والتجديد في أفق سنة 2035 تهدف الى وضع برنامج عمل متكامل يهم الإصلاحات والتوجهات العامة في القطاع الصناعي بهدف تحقيق نقلة نوعية في القطاع

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو