البث الحي

الاخبار : الاخبار

55-1-1024x768

بمقر المنظمة العالمية للملكية الفكرية بجنيف: محاضرة حول المعارف والمهارات المرتبطة بفخار نساء سجنان

تتواصل فعاليات الأيام الثقافية التونسية بمقر المنظمة العالمية للملكية الفكرية بجنيف حيث قدم الباحث بالمعهد الوطني للتراث عماد بن صولة يوم 18 جوان 2019 محاضرة حول المعارف والمهارات المرتبطة بفخار نساء سجنان حضرها على وجه الخصوص السيد Wendland Wend مدير المعارف التقليدية بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية والسيد علي مصابحية رئيس ديوان وزير الشؤون الثقافية والسيد وليد دودش السفير مبعوث تونس الدائم بجينيف والسيد يوسف بن ابراهيم  مدير عام المؤسّسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة والسيد مهدي النجار مدير عام وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية والسيدة فائقة العواني مديرة التعاون الدولي والعلاقات الخارجية. وواكب المحاضرة العديد من الخبراء المختصين وممثلين عن الوفود المشاركة في اللجنة المعنية بالملكية الفكرية والموارد الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلور.

وأكد المحاضر عماد بن صولة ضرورة إعادة الاعتبار للشأن الإبداعي الحرفي وتثمين إسهاماته وإخراج معارف فخار سجنان من نطاق المحلية إلى العالمية نظرا إلى ما يحمله هذا العنصر من معاجم زخرفية وخصائص تاريخية وفنية واجتماعية واقتصادية متميّزة، واعترافا بالجميل للنساء اللاتي حرصن على استمرار هذه الحرفة وتمريرها إلى الأجيال القادمة والمحافظة عليها وتثمينها.

كما تطرق إلى مختلف مراحل إعداد ملف تسجيل هذا العنصر التراثي ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية لمنظمة اليونسكو وسبل استغلال هذه الخطوة في تثمين المنتجات والمهارات والمعارف التقليدية المتصلة بفخار سجنان ثقافيا واقتصاديا واجتماعيا.

ويذكر أن فعاليات الأيام الثقافية التونسية بمقر المنظمة العالمية للملكية الفكرية بجينيف انطلقت يوم أمس الاثنين 17 جوان 2019 بحضور العديد من ممثلي البعثات الديبلوماسية الدائمة والوفود المشاركة في الدورة الأربعين اللجنة الملكية الفكرية المعنية بالموارد الوراثية والمعارف التقليدية الفولكلور والموظفين الدوليين وأفراد الجالية التونسية.

وتهدف هذه التظاهرة الثقافية الأولى من نوعها بمقر هذه المنظمة الأممية المتخصصة في المسائل المتصلة بحماية الملكية الفكرية وحقوق المؤلف والحقوق المجاورة وفي تطوير برامج العمل والمشاريع المتصلة بهذا الميدان، إلى التعريف بثراء المخزون الحضاري والفكري والفني التونسي وتميزه وتعزيز الحضور لدى هذه المنظمة الدولية الهامة وتطوير التعاون معها .

وتشمل هذه التظاهرة على وجه الخصوص تنظيم معرض للفنون التشكيلية ومحاضرة حول المعارف والمهارات المتصلة بفخار نساء سجنان بالإضافة إلى معرض للخط العربي، وعرضا لإصدارات ومنتجات وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية ، و عرضــــا موسيقيــا، وأخر لومضات سمعية بصرية تعرف بالمعالم والمواقع التاريخية والثقافية التونسية .

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو