البث الحي

الاخبار : الاخبار

cache_660x660_Analog_medium_14477389_58542_14102021

المرسى القديم ببنزرت يستضيف لقاء أدبيا حواريا يجمع بين الشعر والموسيقى ضمن تظاهرة أرصفة الفرنكفونية

يستضيف المرسى القديم ببنزرت يوم السبت 16 أكتوبر بداية من الخامسة مساء، لقاء أدبيا يجمع بين الشعر والموسيقى وجمالية اللغة.

اللقاء سيقام ضمن تظاهرة أرصفة الفرنكفونية التي تقام بعدد من جهات الجمهورية وتتواصل من 15 أكتوبر إلى 13 ديسمبر المقبل.
وسيكون عشاق الكلمة مع حوارية بعنوان « تقارؤ « ، حيث تتقاطع في هذه النصوص أشعار بودلير وموسيه في قراءة للأستاذة كريمة فرجاني، مع لوحات من العرض الشعري الموسيقي  » ماء » لنبيل بن صالح في صياغة موسيقية للأستاذ غسان بالحاج عمر. وهو عرض يراوح فيه بين آلتي القيتار والعود في بحث ارتجالي عماٌ يؤالف بين الموسيقى من جهة، وحالات الشعر.
العمل، هو بحسب ورقة تقديمية للعرض، « محاولة لإنتاج نصّ كلي تنصهر فيه أنماط التعبير وحالات الإنسان لإنتاج تعبير « ميتا لغوي » يمضي بالشعر واللغة إلى ما ورائهما ويجعل الموسيقى حاملا يؤلٌف النصوص ووسيطا يجعلها تتناغم حدٌ التناص ».
فبعد تجربة خاضها الشاعر نبيل بن صالح مع الموسيقي زياد الزواري، ينطلق هذا الثنائي في مشروع طموح لملحمة شعرية موسيقية تتنامى في مشروع « ماء »، وعرض « تقارؤ » ليس سوى جزء من هذا العمل الملحمي الذي يعتزم المبدعان المضيٌ قدما في تطويره خلال عروض تقام بالشراكة مع الرابطة الفرنسية. وهذه التجربة وفق أصحابها « لا تنتسب إلى المسرح الشعري ولا إلى الأوبريت ولا إلى أي شكل تقليدي، بل هي عمل شعري موسيقي يروم التفرد دون أن ينأى بنفسه عن الخصائص الإبداعية لفني الشعر والموسيقى ».
ويمكن لعشاق الكلمة والحرف والنوتات الموسيقية الراقية متابعة عرض « تقارؤ » يوم السبت بالمرسى القديم ببنزرت في الفضاء المخصص للعروض الفنيٌة.

 

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو