البث الحي

الاخبار : متفرقات

2ed643c9-3bdf-40b5-aa88-ff5e801c73c1

الفنانون التشكيليون يطالبون بإنشاء متحف للفن الحديث والمعاصر بتونس

أصدر عدد من الفنانين التشكيليين والخبراء والجامعيين في اختصاصات شتى من علوم الفن والانسانيات يوم الاحد 15 فيفري بيانا أكدوا فيه بالخصوص على ضرورة انشاء متحف للفن الحديث والمعاصر بتونس  يعرف بهذا الرصيد الفني بالداخل والخارج ويمثل مستندا للحركة الفنية التونسية الراهنة وضمانة لاشعاعها وترويج ابداعاتها ويأتي اصدار البيان في ختام مشاركتهم يومي السبت والأحد 14 و15 فيفرى في ملتقى احتضنته مدينة سوسة بعنوان من أجل متحف للفن الحديث والمعاصر في تونس وطالب المشاركون في الملتقى الذى اشترك في تنظيمه اتحاد الفنانين التشكيليين ورابطة الفنون التشكيلية ونقابة المهن التشكيلية بالتعاون مع المندوبية الجهوية للثقافة بسوسة  بأن يكون مشروع متحف الفن الحديث والمعاصر بتونس ضمن الاولويات الملحة للسياسة الثقافية التي راهن عليها المبدعون والمهتمون بالشأن الفني منذ عقود  وذلك لما يمكن أن يوفره للثقافة الوطنية والدراسات الاكاديمية والسياحة الثقافية من افاق وقيمة مضافة تساهم في تنشيط الثقافة الفنية والترويج لصورة تونس أكدوا على ضرورة مراكمة الجهود داخل البلاد على المستوى الجهوى بين المندوبيات والجمعيات من أجل مشاريع للمتاحف الفنية داخل المدن وتضمن البيان لفت نظر أصحاب القرار الى أهمية العناية بمقتنيات الدولة من الاعمال الفنية  وضرورة المحافظة عليها وصيانتها وتوثيقها والتعريف بها كشاهد على تطور الثقافة الفنية التونسية الحديثة والضمير الابداعي ورافد أساسي من روافد الذاكرة الثقافية الوطنية ودعوا الى ايلاء ثقافة الفنون التشكيلية المكانة التي تستحقها في الحراك الوطني العام بوصفها  مساهمة في التأسيس للفكر البناء والتصدى للفكر الهدام  مؤكدين في هذا السياق على ضرورة تضافر الجهود بين سلطة الاشراف ومختلف الجمعيات المعنية بقطاعات الفنون وطالب المشاركون بتدارك مشروع مدينة الثقافة وتحويله من  مقبرة لأحلام المبدعين الى فضاء دينامكي للثقافة الفنية الخلاقة ما دعوا الى تكوين لجنة انقاذ تهتم برصيد الدولة من الاعمال الفنية من جهة  وتتصدى لظواهر التهميش واللامبالاة التي تعالج بها مطالب الفنانين من جهة أخرى وجدير بالذكر أن برنامج الملتقى تضمن مجموعة من الجلسات العلمية والورشات الحوارية خصصت للتباحث في أسس الثقافة المتحفية ومزاياها والوقوف على ثراء الرصيد الابداعي التونسي الحديث والمعاصر  لاسيما المتعلق منه بمجموعة الدولة التونسية من الاعمال الفنية وتنوع مرجعيتها الجمالية والفكرية والتاريخية وتم التأكيد خلال النقاشات التي شهدها الملتقى على أن مشروع متحف للفن الحديث والمعاصر بتونس  جزء لا يتجزأ من منظومة البنى الاساسية الثقافية.

بقية الأخبار

asbu_logo.fest.20_ar festival

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو