البث الحي

الاخبار : مهرجانات

img_1306

 » الصابرات » و »برج لوصيف » في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي

ينتظم مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي في  دورته الثالثة والعشرين من 20 إلى 30 سبتمبر الجاري بمشاركة الصين والإمارات وإيطاليا والشيلي وأمريكا وأرمينيا وهولندا والمكسيك ومالديفيا والسويد وروسيا ولبنان وتونس وطبعا مصر التي تعرض أكثر من عشر مسرحيات خلال هذه الفترة.
المهرجان تأسس سنة 1988وتخصص منذ دورته الأولى في تقديم العروض المسرحية التجريبية من كل دول العالم، والتي يتم اختيارها بواسطة لجنة تحكيم دولية كما يتم تكريم مجموعة من الشخصيات العالمية المهتمة بفنون المسرح التجريبي،تمنح الجوائز لأفضل العروض في المجالات المسرحية المختلفة مثل الإخراج والتمثيل والديكور والاضاءة، كما يقام على هامش المهرجان عدد من الندوات المتخصصة في تقنيات وفنون المسرح.
وضمن هذا الإطار تقدم تونس مسرحية «الصابرات» انتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بالقيروان، نص فوزي العربي السنوسي، إخراج حمادي الوهايبي و«برج لوصيف» نص وإخراج الشاذلي العرفاوي، إنتاج المسرح الوطني.
يقوم بأدوار «برج لوصيف» كل من صلاح مصدق، عبد القادر بن سعيد، مهذب الرميلي، سهام مصدق، شاكرة رماح وصالحة النصراوى.وهي مستوحاة من نص «قطة على سطح صفيح ساخن» للكاتب الأمريكي تينيسي ويليامز، تحكي عن صراع قائم بين أخوين حول تركة والدهما الثري والمهدد بالموت، يحتدم الصراع ليدفع بأحدهما إلى التفكير في التخلص من أخيه بشتى الطرق ليستحوذ على الميراث.
مسرحية «برج لوصيف» في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي في مصر بعد أكثر من ثلاثين عرضا بفضاء الفن الرابع والجهات والكويت والأردن.
أما مسرحية «الصابرات» التي يقوم بأدوارها كل من خديجة البكوش ومريم بن حسن ورابعة الجلادي وحسام الغريبي فتدور أحداثها حول مجموعة من المبتذلات يجدن أنفسهن في الشارع بعد ان اقتحمت طائفة من السلفيين محلهن وأغلقته بالقوة. تجتمع الفتيات في بطحاء عامة تسمى بطحاء الجنرال، يشاع انها كانت مقبرة لليهود غرب المدينة ليبحثن عن مصيرهن بعد ان تركن في المحل عزيزة (عريفة المحل) وقد أودعن عندها اموالهن وأشياءهن الثمينة، تتفق الفتيات على الاستنجاد بخميس ابن عزيزة فهو الذي يعرف طريق العودة خاصة وأن الوضع الأمني غير مستقر، بما أنّ أحداث المسرحية تقع بعد 14 جانفي2011. تتفق الفتيات مع خميس الذي يحاول استمالة إحداهن وإقناعها بالهجرة إلى الخليج، لكن المخطط تكشفه سيدة وزهيرة، إذ يقود خميس المجموعة في رحلة العودة بين أزقة المدينة فتنكشف حقائق اخرى عن تجارب هؤلاء الفتيات. تظهر عزيزة في البطحاء وتقرر النسوة مواصلة امتهان الحرفة ولكن هذه المرة في الشارع علانية خارج المحل بعيدا عن كل رقابة.

بقية الأخبار

asbu_logo.fest.20_ar festival

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو