البث الحي

الاخبار : سينما

canne

”الرومانسية والسياسة“ تطغى على مهرجان كان السينمائي

ستكون معركة بيل موراي مع الموتى الأحياء « الزومبي » وسيرة المغني إلتون جون من بين أهم الأفلام التي ستعرض في دورة هذا العام من مهرجان كان السينمائي لكن يبدو على الأرجح أن المخرج كوينتن تارانتينو سيغيب عن المهرجان لأن فيلمه الأحدث لم يكتمل بعد.

وكشف مدير المهرجان تيري فريمو عن تشكيلة الأفلام التي ستعرض في الدورة الثانية والسبعين لأهم مهرجان سينمائي في العالم يوم الخميس ووصفها بأنها مزيج من ”الرومانسية والسياسة“ وتسلط الضوء على تنويعة مختلفة من الشخصيات من الموتى الأحياء إلى الرسامين والمهاجرين.

وسيبدأ المهرجان، الذي تستمر دورته بين 14 و 25 ماي ، بعرض فيلم ”الموتى لا يموتون“ (ذا ديد دونت داي) للمخرج جيم جارموش.

وسيكون الفيلم واحدا من 19 فيلما تتنافس على جائزة السعفة الذهبية. وتدور أحداث الفيلم عن بلدة أمريكية صغيرة تتعرض لحصار من الموتى الأحياء. وأثار الفيلم حالة من الحماس بسبب أبطاله وهم من نجوم السينما مثل بيل موراي وتيلدا سوينتون وإيجي بوب وداني جلوفر وسيلينا جوميز.

وسيشارك المخرج الإسباني بيدرو ألمودوبار، الذي ترأس لجنة التحكيم في المهرجان قبل عامين وحل محله الآن المخرج المكسيكي أليخاندرو جونزاليس إيناريتو، في المنافسة بفيلم ”الألم والمجد“ (بين آند جلوري).

ويعود ألمودوبار في هذا الفيلم للعمل مع وجوه مألوفة له مثل بينيلوبي كروز وأنطونيو بانديراس وتدور أحداثه عن معاناة مخرج.

ويعود للمهرجان المخرج البريطاني كين لوتش (82 عاما)، الذي فاز بالسعفة الذهبية عام 2016 عن فيلم ”أنا دانييل بليك“ (آي دانييل بليك)، بفيلم ”عذرا لأننا لم نجدك“ (سوري وي ميسد يو).

رويترز

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو