البث الحي

الاخبار : الاخبار

162ca755-889

الأمينة التنفيذية للإسكوا : »رغم القهر والمعاناة لا يزال الشعب الفلسطيني يناضل من أجل العدالة والسلام »

أحيت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا الإسكوا اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في مقرّها في بيروت، خلال حفل رسمي أقامته بهذه المناسبة وفق ما افادت الاسكوا في بيان لها.

وافتُتح اللقاء بقراءة رسالة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي أكد فيها على دعم الأمم المتحدة الثابت للشعب الفلسطيني في سعيه لإعمال حقوقه غير القابلة للتصرف وبناء مستقبل ينعم فيه الجميع بالسلام والعدل والأمن والكرامة، مشدداً على ضرورة إنهاء الاحتلال.
وألقت رولا دشتي، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للإسكوا، كلمة اشارت فيها  » نلتقي وهذا الشعب لا يزال يناضل لتحقيقِ العدالة، لاسترداد حقوق يُفترَض أن تكون بديهيّة، ليس تكرّمًا عليهم، بل إحقاقًا للحقّ، وإنفاذًا للقانون الدولي، والتزامًا بالأعراف والقيم الإنسانية »
واضافت نلتقي شجبًا لما يرزح هذا الشعب تحته من احتلال، وتوسّع استيطاني، وتمييز، ومصادرة أراضٍ، وطرد سكّان من بيوتهم وبيوت أجدادهم، واستبعاد، رغم القرارات الدولية التي تدعو إلى وقف هذه الممارسات الإسرائيلية الممنهجة.
وطالب رئيس الوزراء الفلسطيني السيد محمد اشتية بتأمين الحماية للمدن والمخيمات في فلسطين التي تتعّرض للقصف يوميًا متوجها بطلب إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لتدعم عضوية فلسطين الكاملة بالمنظمة
وشدد على دور المجتمع الدولي في مساءلة إسرائيل على جرائمها تجاه الشعب الفلسطيني.
وفي الكلمة الرئيسية، استعرضت فرانشيسكا ألبانيز، المقررة الخاصة المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967مختلف التجاوزات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة التي وصفتها بنموذج مصغّر من الانتهاك لحقوق الإنسان مشيرة إلى أنّ تجاوزات القانون الدولي كثيرة بل وبعضها يندرج ضمن تلك التي لا يجوز ارتكابها تحت أيّ ظرف كان. وأكّدت أنّه لا يمكن اعتبار ذلك إلاّ اعتداء؛ وقالت: « ليس نزاعًا، إنّه احتلال غير شرعي ».

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو