البث الحي

الاخبار : مهرجانات

45278522_1850338525002008_4198327761586094080_n

افتتاح مهرجان الموسيقى الصوفية الروحية « روحانيات نفطة »

أمن نحو ثلاث مائة عازف ومنشد صوفي العرض الفرجوي في افتتاح الدورة الثالثة لمهرجان الموسيقى الصوفية والروحية « روحانيات نفطة » تحت شعار « وجد » الذي يتواصل الى غاية يوم 4 نوفمبر 2018
وانطلق العرض، الذي أثثته فرق صوفية وطرقية من كامل ولاية توزر وبعض الجهات الداخلية الى جانب فرقة سورية وأخرى جزائرية، من ساحة الشهداء وصولا الى ساحة السوق بوسط المدينة العتيقة بنفطة.
وتابع الجمهور الغفير، الذي واكب الاستعراض، الاناشيد الصوفية المتنوعة لعدد من الفرق على غرار العيساوية والحفوظية والقادرية والعلوية والسطمبالي ليتواصل العرض في ساحة السوق بمشاركة أهم الفرق في مدينة نفطة.
وأبرزت رئيس هيئة تنظيم المهرجان حنين بوقرة، في تصريح لـ(وات)، أن ما يميز الدورة الثالثة للمهرجان، المشاركة المكثفة للفرق الصوفية وكذلك الجمهور الغفير القادم من الجهة ومن باقي الجهات التونسية وحتى من خارج البلاد لمواكبة هذه التظاهرة منذ انطلاقها.
وبينت أن السهرات المبرمجة في إطار المهرجان تحييها أسماء تونسية وعربية ذات صيت في مجال الإنشاد الصوفي وأبرزها السهرة الحدث في اليوم الأول من المهرجان للفنان السويدي من أصول لبنانية ماهر زين والسهرة الأولى لجنان الأندلس وهي رحلة موسيقية عبر الزمن الى جانب الفنان المصري إيهاب يونس وعرض الحضرة 3 للفاضل الجزيري وعرض ننده الاسياد لمحمد البسكري ونمدح الأقطاب وفرقة شيوخ الطرب من سوريا مشيرة الى أن العروض الموسيقية تتوزع بين فضاء دار الوادي بالمدينة العتيقة وبمسرح الهواء الطلق.
ومن بين الفرق الحاضرة في سهرات المهرجان وفي العروض التنشيطية في الشوارع شيوخ سلاطين الطرب السورية التي تشارك لأول مرة وستقدم مجموعة متنوعة من الاناشيد الصوفية لحلب السورية وهوعرض مخصص لروحانيات نفطة يتضمن موسيقى النوبة الرفاعية والذكر والمدائح النبوية، وفق تصريح رئيس الفرقة بشير أحمد.
كما سيؤمن المهرجان فقرات تنشيطية في الأحياء والساحات العامة بمدينة نفطة الى جانب حلقات الذكر التي تتواصل الى الصباح، وينتظم على هامش المهرجان معرض للصناعات والحرف التقليدية بمشاركة نحو ثلاثين عارضا وحرفيا من كامل معتمديات ولاية توزر تشرف على تنظيمه المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بغية الترويج للمنتوجات الحرفية في شتى الاختصاصات المميزة للجهة.
واعتبر وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين، الذي واكب السهرة الموسيقية الأولى « جنان الاندلس » في افتتاح مهرجان روحانيات، ان هذه التظاهرة أضحت من بين أهم التظاهرات الثقافية باعتبارها تندرج ضمن الثقافة المندمجة التي تجمع أنماط مختلفة مشيرا الى أن المهرجان قد حول نفطة الى وجهة ثقافية سياحية وعلمية.
ولاحظ الوزير، في تصريح اعلامي بالمناسبة، أن غياب الفضاءات الثقافية في ولاية توزر يعود الى تعطل المشاريع في هذا القطاع بسبب طول الإجراءات مشيرا الى انه تم عقد جلسة عمل عشية الخميس في مقر الولاية خصصت للنظر في اسباب تعطل هذه المشاريع مشددا على ضرورة إعادة استغلال العديد من الفضاءات في المدن وتحويلها الى فضاءات ثقافية.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو