إذاعة تونس الثقافية | استعدادات حثيثة لإنجاح سهرة الاثنين 13 أوت لمهرجان قرطاج الدولي
البث الحي

الاخبار : مهرجانات

yousra2018-640x405

استعدادات حثيثة لإنجاح سهرة الاثنين 13 أوت لمهرجان قرطاج الدولي

« سهرة الطرب والنوبة » مساء الاثنين 13 أوت الروماني بقرطاج سيخصص جزؤها الاول للطربيات فيما يخصص الجزء الثاني للأغاني والأجواء التونسية الممتعة، ذلك ما وعدت به الفنانة يسرى محنوش محبيها وما أكدته خلال ندوة صحفية اقيمت في سهرة الجمعة بالمركز الاعلامي بقرطاج.
وسيكتشف رواد مهرجان قرطاج الدولي في دورته الرابعة والخمسين أغنية جديدة ليسرى محنوش من كلمات الشاعر كريم العراقي ومن ألحانها هي وتوزيع فاضل الفالح من المنتظر ان تخرج رسميا في شهر سبتمبر المقبل. وهي أغنية عن تونس قالت الفنانة انها اختارت أن تهديها للتونسيين بمناسبة عيد المرأة .
يسرى التي منحها الفنان كاظم الساهر لقب « سيدة الطرب العربي » حين اشرف على تأطيرها ورعاية موهبتها في برنامج « ذو فويس »، تحدثت عن النجاح الجماهيري الذي رافق جولتها الغنائية هذه الصائفة في كل من مهرجان صفاقس وبنزرت وسوسة وقابس قبل ان تضيف قائلة « قرطاج يعني لي الكثير ».
وأشارت في هذا السياق الى التحضيرات الكبيرة التي تقوم بها منذ مدة رفقة المجموعة الموسيقية بقيادة عبد الباسط بالقايد، مذكرة بالمناسبة بصعودها لأول مرة سنة 2013 على ركح هذا « المسرح العظيم » وتقاسمها الغناء مع « القيصر » كاظم الساهر مجددة الاعتراف بقيمة الفرصة التي منحها اياها آنذاك ومشددة على أنها تعلمت منه الكثير في مسيرتها الفنية من ذلك إتاحتها الفرصة للشاب نسيم الرايسي سنة 2016 حين دعته للصعود والغناء معها على ركح قرطاج حين أحيت حفلا خاصا بها.
يسرى محنوش تحدثت عن رصيدها الغنائي الخاص الذي وصفته بالثري حيث صارت تحمل في رصيدها عديد الاغاني بما يعادل الالبوم وفق قولها. ولاحظت ان منحها لقب سيدة الطرب قد يحد من توجهها الفني في نظر البعض لكنها نفت ذلك قائلة انها تنحدر من تطاوين (الاب) ومن مدينة الشابة من ولاية المهدية (الام) وتربت في تونس العاصمة وبالتالي فإن الغناء التونسي وأجواءه الراقصة تجعلها تدخل في « تخميرة » مثلما تتسلطن مع ادائها للاغاني الطربية. ونفت أن يساهم ترديدها في حفلاتها للاغاني التونسية والتراثية في جعلها اقرب الى الفن الشعبي منه الى الطربي كما قد يتبادر الى اذهان البعض.
واعلنت يسرى محنوش في هذه الندوة الصحفية انها في ختام جولتها هذه الصائفة ستأخذ « هدنة من المهرجانات » العام المقبل في اشارة الى تفرغها للانتاج واعدة الجمهور بالكثير من الاعمال الجديدة.
وقالت إنها تخصص تسعين بالمائة من وقتها لعملها مشددة على أن المثابرة والجدية وحب العمل والتفاني هو سر النجاح.

وات

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو