البث الحي

الاخبار : متفرقات

cache_660x660_Analog_medium_10065398_330100_11042018

إهداء حقائب أكاديمية من جامعة قالمة إلى جامعة منوبة

في إطار مشروع « الحقائب الأكاديمية » أهدت جامعة قالمة الجزائرية يوم الاربعاء مجموعة من الكتب الى جامعة منوبة.
حفل تسليم هذه الحقائب التأم بقصر المعارض بالكرم بجناح وزارة الشؤون الثقافية، قبالة جناح الجزائر ضيف شرف الدورة 34 لمعرض تونس الدولي للكتاب بحضور ثلة من الباحثين من البلدين وعدد من التلاميذ والطلبة. وكان حفل التسليم مسبوقا بدقيقة صمت ترحما على أرواح ضحايا حادث تحطم طائرة نقل عسكرية يوم الاربعاء بمطار بوفاريك من ولاية البليدة شمال الجزائر الذي تسبب في وفاة 257 راكبا.
مشروع « الحقائب الأكاديمية » يندرج ضمن منتدى الكتاب التونسي الذي تم إنشاؤه سنة 2016 بهدف تجميع الانتاج الثقافي الفكري المغاربي والعربي والافريقي على موقع الانترنات
www.laboloma.net
ويتمثل المشروع، وفق القائمين عليه، « في تركيز قاعدة بيانات حول الكتب التونسية المغاربية في اطار التفاعل والتواصل المغاربي وذلك سعيا الى تطوير صيغ التعاون والشراكة مع الجزائر الشقيقة واسهاما في النهوض بقطاع الكتاب من خلال فقرات فكرية ثقافية للتعريف بالكتاب من اجل نشر المعرفة وتداولها على نطاق مغاربي وقاري ».
ويعمل هذا البرنامج على الرقي بمستوى البحث العلمي ودعم الباحثين من خلال توفير مجالات أرحب للفكر والبحث والمناقشة من خلال تبني منهج الوساطة الثقافية في كل سنة .
« أقرأ جزائريا » هي المرحلة الثالثة من هذا المشروع، بعد « أقرأ تونسيا » (2015-2016) و »أقرأ مغربيا » (2016-2017) وهي مناسبة لوضع آخر الإصدارات بلغات مختلفة على ذمة زوار معرض الكتاب.
في تقديمه لهذا المشروع اعتبره المشرف عليه حبيب بن صالحة الجامعي والباحث بجامعة منوبة بمثابة « حلم يتحقق » لتيسيره عملية تبادل الكتب بين الباحثين المغاربة والتعريف بالكتاب المغاربي خارج أسوار الجامعات.
وأضاف هذا القاص والاعلامي الذي يقدم برامج ثقافية باللغة الفرنسية في وسائل اعلامية تونسية أن مفهوم الحقائب الاكاديمية سيتوسع أكثر ليشمل بلدانا عربية اخرى وافريقية ومتوسطية.
ومن جانبه أشار نائب الرئيس المكلف بتكوين طلبة المرحلة الثالثة بجامعة قالمة محمد زين العيساوي، أن مجموعة الكتب المهداة تتضمن إصدارات باللغتين العربية والفرنسية بنسبة تقارب 70 بالمائة بالعربية و30 بالمائة بالفرنسية.
وأوضح مدير عام معرض تونس الدولي للكتاب والرئيس السابق لجامعة منوبة، أن مشروع الحقائب الأكاديمية جديد من حيث المحتوى لكن من حيث الفكرة يعود الى ما قبل سنة 2016 بجامعة منوبة التي تواصل باستمرار العمل على مزيد تمتين العلاقات الاكاديمية الثقافية والادبية بين البلدان المغاربية .
وثمن مدير عام ادارة الكتاب بوزارة الشؤون الثقافية نزار بن سعد هذه الهبة منوها بمضامين الاصدارات. وأشار إلى القفزة النوعية التي حققها الكتاب الجزائري في السنوات الأخيرة مما أهله للتموقع على الساحة الثقافية وتحقيق انتشارا أوسع في الخارج.
وأعرب عن فخر تونس باستقبال الجزائر ضيف شرف في الدورة الرابعة والثلاثين لمعرض تونس الدولي للكتاب مؤكدا حرص ادارة الكتاب على دعم مشروع الحقائب الأكاديمية الذي ساعد على مزيد تعزيز التبادل الاكاديمي الادبي بين الباحثين من البلدين.

وات

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مشروع إصلاح الإذاعة التونسية

مدونة-سلوك

الميثاق

تابعونا على الفيسبوك

فيديو